Home Page
 
الرئيسية
عن كنيستنا
مدارس الأحد وإعداد الخدام

إنشاء الكنيسة

إضغط للتكبير

       فى أوائل القرن العشرين حيث لم يكن هناك كنيسة فى مدينة شبين القناطر أو القرى المجاورة لها . وفى قرية تسمى منية شبين القناطر قام أحد الفلاحين المسيحيين ببناء أربعة حوائط فى الجرن التابع لأرضة الزراعية لكى يصلى فيه , وبمرور الوقت قام بتوسيع هذا المكان وعمل سور له لكى يصبح كنيسة , وبالفعل تم تدشين مذبح فى هذة الكنيسة على إسم الشهيد العظيم مارجرجس , ولكنها كانت كنيسة بلا سقف وأرضيتها من التراب لنقص الموارد المالية.

فى شهر إبريل من عام1916 رسم أول قس على كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بمنية شبين وهو القس " شنودة يوسف ميخائيل" والتى هى مسقط رأسه.

وحينما تسلم أبونا شنودة رعاية أهل قريته كانت الكنيسة اسما على غير مسمى إذ لم تزد على الجدران الأربعة . فلم يكن لها سقف بينما كانت أرضيتها من التراب، وكان حجابها منكسرا.

 

أول ترميم للكنيسة

      فبدأ القس شنودة عمله الرعوى بترميم الكنيسة وتجديدها. وبهذا الهدف فى نفسه أخذ يتجول فى مختلف القرى. ومع أن زياراته كانت لجمع المال للمشروع الحيوى الذى يحلم به. إلا أنها كانت إفتقادا فى الوقت عينه لأنه تعرف بأهالى القرى المجاوره كلها. وليس من شك فى أن اللقاء الشخصى بين الكاهن والشعب من أقوى الوسائل لتدعيم الألفة والتفاهم. وهكذا نجح القس شنوده فى إكتساب مودة الناس وفى تحقيق مشروعه فى آن واحد.

??????? ??????? ?? ?????? ??? ????? ???1 ????2005 ?????? ????? ?????? ????? ?? ??? ??? ?????? ??????? .??? ??? ??? ??????? ?? ?????, ????إضغط للتكبير

فشيدت الكنيسة، وأقيم لهيكلها حجاب جميل بالأيقونات التى زينته.وتم تنظيف فنائها وإحاطته بسور عال كى يستطيع الناس الاجتماع فيه لمختلف المناسبات وتحقق هذا كله فى حوالى خمس سنوات إذ قد أصبحت الكنيسة تحفة جميلة سنة 1922.

 

جمعية السلام , ومولد مارجرجس

إضغط للتكبير

      ولما اطمأن أبونا شنوده على بناء الكنيسة اراد أن يهيء لها أسباب الاستمرار،فأسس جمعية تكون مسئولة عن جمع المال اللازم سنويا إذ لم يكن للكنيسة وقف.وقد بارك الله فى هذا العمل بركات وفيرة لأن الجمعية بدأت برأس مال قدره عشرة جنيهات فوصلت الى أن يكون الدخل مائة جنيه شهريا.

وبأزاء هذا النجاح لجأ هذا الكاهن اليقظ اللى وسيلة أخرى لتجميع الناس فى الكنيسة. فبدأ بالاحتفال بمولد الشهيد العظيم مارجرجس لمدة أسبوعين خلال شهر يوليو. وكلنا يعرف تزاحم الجماهير على هذه الموالد الخاصه بالشهداء والقديسين.فجاء الناس من مختلف البلاد استشفاعا بالبطل وتبركا به.

وقد شاء الله العجيب فى قديسيه أن تتحقق آيات وعجائب كثيرة وفيرة. فازداد ترابط الناس لتشاركهم معا فى الصلوات والتسابيح ولابتهاجهم بالعجائب. وتعبيرا عن هذا الترابط وهذا الابتهاج قدموا كل ما يستطيعون من الهبات الى الكنيسة.

 

المدافن

     وبعد أن اطمأن ابونا شنودة الى سير الكنيسة واستمراره بدأ يجمع المال لشراء قطعة من الارض تقام عليها مدافن للاقباط. لأن المدافن القديمة كانت على بعد كيلو متر من القرية مما كان يرهق المشيعين صيفا وشتاء.وليس ذلك فحسب بل إن الكوبرى الذى كان يربط بين ضفتى الترعة الفاصلة بين القرية وبين المدافن لم يكن سوى قطعتين عريضتين من الخشب مما يجعل مرور عدد من الناس فوقه معا خطرا عليهم.فكانت غالبية المشيعين تصل الى الكوبرى ثم تستأذن فى العودة. فلما نجح القس شنودة فى شراء الأرض سعى سعيا حثيثا لدى مصلحة الطرق والكبارى لإقامة كوبرى جديد. ولقد منحته النعمة الإلهية النجاح أيضا فى هذا السعى، فأقيم كوبرى متين بالاسمنت المسلح أعطى الأهالى الشعور بالطمأنينة كلما أرادوا تعدية الترعة.

 

ترميم الكنيسة حديثا
منذ ترميم الكنيسة عام 1922 لم يتم عمل إعادة بناء أو توسيع أى جزء منها . فالكنيسة حجمها صغير جدا حيث لم تكن تستوعب أكثر من نصف الشعب خاصة فى الأعياد والمناسبات الدينية . إضغط للتكبير
وبشفاعة مارجرجس تم الحصول على ترخيص رقم1 لسنة2005 بأعمال إحلال وتجديد كبيرة مع عمل سقف وأعمدة خرسانية .حيث كان سقف الكنيسة من الخشب, وبدأت أعمال الهدم أواخر2005 وأعمال البناء مستمرة حتى الآن .حيث تتم أعمال الخرسانة التى وصلت إلى القبة الرئيسية ,ولكن تم ترك المنارة القديمة كما هى حيث أنا الشىء الوحيد الذى يدل على أنها كنيسة حتى تتم المنارة الجديدة.

 

أضفنا إلى مفضلتك|الرئيسية|عن كنيستنا |التربية الكنسية | الخدمات |الأنشطة | الآباء الكهنة | الصور | مواقع|القراءات|التبرعات|إجعلنا صفحتك الرئيسية

Copyright 2006 MarGirgis.com

 
م / سامح نجيب رزق