Home Page
 
الرئيسية
عن كنيستنا
مدارس الأحد وإعداد الخدام

بابا الاسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية
في مصر وسائر بلاد المهجر

تاريخ الميلاد            : الجمعة 3 أغسطس 1923

مكان الميلاد            : قرية سلام بمحافظة أسيوط

الاسم قبل الرهبنة       : نظير جيد روفائيل

  • التحق بجامعة فؤاد الأول، في قسم التاريخ، وبدأ بدراسة التاريخ الفرعوني والإسلامي والتاريخ الحديث، وحصل على الليسانس بتقدير (ممتاز) عام 1947.

  • وفي السنة النهائية بكلية الآداب التحق بالكلية الإكليركية. وبعد حصوله على الليسانس بثلاث سنوات تخرج من الكلية الإكليركية عمل مدرساً للغة العربية ومدرسا للغة الإنجليزية.

  • حضر فصولا مسائية في كلية اللاهوت القبطي وكان تلميذاً وأستاذاُ فى نفس الكلية فى نفس الوقت.

  • كان يحب الكتابة وخاصة كتابة القصائد الشعرية ولقد كان ولعدة سنوات محررا ثم رئيسا للتحرير قي مجلة مدارس الآحاد وفي الوقت نفسه كان يتابع دراساته العليا في علم الآثار القديمة.

  • كان من الأشخاص النشيطين في الكنيسة وكان خادما في مدارس الآحاد.

  • ثم ضباطاً برتبة ملازم بالجيش.

  • رسم راهباً باسم (انطونيوس السرياني) في يوم السبت 18 يوليو 1954، وقد قال قداسته انه وجد في الرهبنة حياة مليئة بالحرية والنقاء. ومن عام 1956 إلى عام 1962 عاش قداسته حياة الوحدة في مغارة تبعد حوالي 7 أميال عن مبنى الدير مكرسا فيها كل وقته للتأمل و الصلاة.

  • وبعد سنة من رهبنته تمت سيامته قساً.

  • أمضى 10 سنوات في الدير دون أن يغادره.

  • عمل سكرتيراً خاصاً لقداسة البابا كيرلس السادس في عام 1959.

  • رُسِمَ أسقفاً للمعاهد الدينية والتربية الكنسية، وكان أول أسقف للتعليم المسيحي وعميد الكلية الاكليريكية، وذلك في 30 سبتمبر 1962.

  • وعندما تنيَّح قداسة البابا كيرلس في الثلاثاء 9 مارس 1971 أجريت انتخابات البابا الجديد في الأربعاء 13 أكتوبر. ثم جاء حفل تتويج البابا (شنودة) للجلوس على كرسي البابوية في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة في 14 نوفمبر 1971 وبذلك أصبح البابا رقم (117) في تاريخ البطاركة.

  • في عهد قداسته تمت سيامة اكثر من 100 أسقف وأسقف عام؛ بما في ذلك أول أسقف للشباب، أكثر من 400 كاهن وعدد غير محدود من الشمامسة في القاهرة والإسكندرية وكنائس المهجر.

  • أولى قداسته اهتماما خاصا لخدمة المرأة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

  • بالرغم من مسؤوليات قداسته العديدة والمتنوعة إلا انه يحاول دائما قضاء ثلاثة أيام أسبوعيا في الدير، وحب قداسته لحياة الرهبنة أدى إلى انتعاشها في الكنيسة القبطية حيث تم في عهده سيامة المئات من الرهبان والراهبات..  وكان أول بطريرك يقوم بإنشاء العديد من الأديرة القبطية خارج جمهورية مصر العربية وأعاد تعمير عدد كبير من الأديرة التى إندثرت.

في عهده زادت الابارشيات كما تم إنشاء عدد كبير من الكنائس سواء داخل او خارج جمهورية مصر العربية.

الموقع الرسمى لقداسة البابا شنودة الثالث


 من قصائد وأشعار البابا شنودة الثالث

ترنيمة أبواب الجحيم - شعر لقداسة البابا شنوده الثالث 1946

 * كم قسا الظلم عليك
كم صدمت باضطهادات

كم سعى الموت إليك
و تعذيب و ضنك

 1. كم جرحت كيسوع
عذبوك و بنيك
عجبا كيف صمدت

بمسامير و شوك
طردوك و نفوك
ضد كفران و شرك

 2. هو صوت ظل يدوي
يشعل القوة فيك
إن أبواب الجحيم

دائما في أذنيك
حين قال الله عنك
سوف لا تقوى عليك

 3. لست في ارض ولدت
أنت من روح طهور
أنت حق أنت قدس

قد ولدت في السماء
لست من طين وماء
أنت نور و ضياء

 4. من بناك هل بناك
من رواك هل رواك
من حماك هل حماك

غير رب الشهداء
غير ينبوع الدماء
غير اقنوم الفداء

 5. إسألى عهد المعز
اسأليه كيف بالإيمان
جبل قد هز منك

فهو بالخبرة يعلم
حركت المقطم
و إذا شئت تحطم

 6. أيها الناس رويدا
قل لمن يدعى عظيما
كل قبطي وديع

قلب التاريخ تفهم
إن رب المجد اعظم
إنما في الحق ضيغم

 7. و هو يعطى الروح أيضا
إن أبواب الجحيم
فإطمئنى و استريحى

قائلا في غير شك
سوف لا تقوى عليك
إنما المصلوب معك

ترنيمة أنت لم تنصت (من ألحان باراباس)
من قصائد البابا شنودة الثالث - 1949

اخطأت امي وأصغت لنداها

أنت لم تنصت الي الحيه بل

قطفت امي حراما من جناها

انت لم تقطف من الجنه بل

انا من شرد في الأرض وتاها

أنت قدوس طهور بينما

انا ابن الأرض اصلي من ثراها

أنت عالٍ في سماء انما

عبدك الإثم من يعصي الإلها

انت  رب   واله  وانا

وانا الخاطي حر اتباهي

فلملذا انت مصلوب هنا

وحنان قد تسامي وتناهي

حكمه يا رب لا أدركها

وعلام كرههم فيك علام

عجبا يا رب ماذا قد جري

تنزع البغضاء منهم والخصام

عشت يا مولاي حيناً بينهم

فملأت الكون حبا وسلاما

كنت يا قدوس قلباً مشفقاً

 

لأشل وأباً بين اليتامي

كنت رجلاً لكسيح ويداً

والطريح المقعد اشتد وقام

قد أقمت الميت والأعمي رأي

شخصك الحاني وزادت في اذاها

فلماذا قامت الدنيا علي

وانا الخاطي حر اتباهي

ولماذا أنت مصلوب هنا

وحنان قد تسامي وتناهي

حكمة يا رب لا أدركها

 

صاحب العار الذي لوث نفسه

أنا اولي منك بالصلب انا

في ضلال مثلما ضيع أمسه

أنا من ضيع ويحي يومه

نشوه أو سكرة يحفر رمسه

أنا من يسعي الي الموت وفي

يرتجي الحيه ان تملأ كأسه

أنا ظمآن تولي مسرعاً

كل من في العالم الناكر قدسه

أيها المصلوب يا من قد رأي

نفسي الخجلي يغطيها بكاها

كلما طافت بك العين انزوت

وانا الخاطي حر اتباهي

فلماذا انت مصلوب هنا

وحنان قد تسامي وتناهي

حكمة يا رب لا ادركها

ترنيمة تائهٌ في غربة 

(من قصائد البابا شنودة الثالث - المغارة - 1961)

 1. يا صديقي لست أدري ما أنا
أنت مثلي تائه في غربة
نحن ضيفان نقضيَ فترة
عاش آباؤنا قبلاً حقبة
قد دخلت الكون عرياناً
و سأمضي عارياً عن كل ما
عجباً هل بعد هذا نشتهي
غرنا الوهم ومن أحلامه
ليتنا نصحو ويصفو قلبنا

أو تدري أنت ما أنت هنا
و جميع الناس أيضاً مثلنا
ثم نمضي حين يأتي يومنا
ثم ولى بعدها آباؤنا
فلا قنية أملك فيه أو غنى
جمع العقل بجهل واقتنى
مسكناً في الأرض أو مستوطنا
قد سكرنا وأضعنا أمسنا
قبلما نمضي وتبقى ليتنا

 2. لست أدري كيف نمضي أو متى
في طريق الموت نجري كلنا
كبخار مضمحل عمرنا
يا صديقي كن كما شئت إذاً
إرض آمالك في الألقاب أو
و اغمض العين وحلق حالما
آخر الأمر ستهوى مجهداً
يهدأ القلبُ وتبقى صامتاً
ما ضجيج الأمس في القلب إذاً

كل ما أدريه إنا سوف نمضي
في سباق بعضنا في إثر بعض
مثل برق سوف يمضي مثل ومض
و اجر في الآفاق من طول لعرض
إرضها في المال أو في المجد ارض
ضيع الأيام في الأحلام واقض
راقداً في بعض أشبارٍ بأرض
لم يعد في القلب من خفق ونبض
أين بركانه من حب وبغض

 3. قل لمن يبني بيوتاً ههنا
قل لمن يزرع أشواكاً كفى
قل لمن غنى على الأهواء هل
قل لمن يرفع رأساً شامخاً
خفض الرأس وسر في خشيةٍ
قل لمن يعلو ويجري سابقاً
نحن صنوان يسيران معاً
قل لمن يعتز بالألقاب إن
نحن في الأصل تراب تافه

أيها الضيف لماذا أنت تبني
هو نفس الشوك أيضاً سوف تجني
في مجيء الموت أيضاً ستغني
في إعتزاز في إفتخار في تجني
مثلما ترفع رأساً سوف تحني
يا صديقي قف قليلاً وانتظرني
أنا في حضنك مل أيضاً لحضني
صاح في فخره من أعظم مني
هل سينسى أصله من قال أني

ترنيمة سائح (أنا في البيداء وحدي) - 

(شعر للبابا شنودة الثالث - 1954)

ليس لي شأن بغيري

أنا في البيداء وحدي

قد أخفيت جحري

لي جحرُ في شقوق التل

ساكنا ما لست أدري

وسأمضي منه يوماً

من  قفر  لقفر

سائحاً أجتاز في الصحراء

والآكام   ديري

ليس لي دير فكل البيد

للأسوار  فكري

لا ولا سور فلن يرتاح

لم أشغف  بوكر

أنا طير هائم في الجو

في إقامتي وسيري

أنا في الدنيا طليق

حين أمشي حين أجري

أنا حر حين أغفو

شيء غير أمري

وغريب انا أمر الناس

ترنيمة كيف أنسى؟! - (من قصائد البابا شنودة الثالث - 1962)

 1.  سوف أنسى الأمس واليوم
و سأنسى فترة في العمر
غير أني سوف لا أنسى
حين قال القلب يوما

و قد أنسى غدا
قد ضاعت سدى
سؤالا واحدا
في ارتباك: كيف أنسى

 2.  كيف أنسى فترة
حين كان القلب رخوا
أسكرته خمرة الإثم
كلما يشرب كأسا

الطيش وآثام الصبا
كلما قام كبا
فنادى طالبا
يملأ الشيطان كأسا

 3.  كم دعاني الرب يوما
و أراني قلبه الحاني
قال كن صدرا
ً
لقلبي
كان قلبي في صدود

فأشحت الوجه عنه
أنا الهارب منه
غير أني لم أكنه
مثل صخر كان أقسى

 4.  قال هل تحضر يا
فأعاد القول في رفق
فتولى بعد أن قال
لم تكن في القلب أشواق

صاحب عرسي فاعتذرت
و عطف فضجرت
انتظرني ما انتظرت
لكي أحضر عرسا

 5.  كجحيم ذلك الماضي
قائم ضدي في صحوى
كم مضى الليل وقد
ايه يا ظلمة نفسي

كشيطان مريع
و أيضا في هجوعي
بللت فرشي بدموعي
هل ترى أبصر شمسا

 6.  قرأ الكاهن حلا
قال لي هيا اصطلح
قلت أنسى الأمس لكن
حسن يا قلب أن أنسى

فوق رأسي فاسترحت
بالرب هيا فاصطلحت
صرخ العقل فصحت
و لكن كيف أنسى

 7.  كيف أنسى فترة
كيف أنسى الرب مصلوب

الطيش وآثام الصبا
و قلبي صالبا

ترنيمة بلَّلت فراشي بدموعي

1- بللت فراشي
وعاهدت إلهي
2- هاثبت في حبك
من كل قلبي قلبي
3- وجات عليَّ
رجعت تاني تاني
4- فبكيت من قلبي
لكن لمدة لمدة
5- قوِّيت إرادتي
من فرط غروري غروري
6- واثِق بعزيمتي
خانتني نفسي نفسي
7- فصرت بشدة
أنا عارف ضعفي ضعفي
8- القوة منَّك
طول ما إنت معايا معايا
 

 

بدموعي المرة
دي آخر مرة
وأثبت كالصخرة
مش راجع تاني
الحرب قوية
لعمق الخطية
بتوبة نقية
ورجعت تاني
كتَّرت عهودي
زوِّدت عهودي
واثق بجهادي
ورجعت تاني
وقلت إرحمني
يا رب أعنّي
من فوق مش منّي
مش هارجع تاني

 

أضفنا إلى مفضلتك|الرئيسية|عن كنيستنا |التربية الكنسية | الخدمات |الأنشطة | الآباء الكهنة | الصور | مواقع|القراءات|التبرعات|إجعلنا صفحتك الرئيسية

Copyright 2006 MarGirgis.com

 
م / سامح نجيب رزق